الذاكرة العملاقة

أول منتدى عربي متخصص في تقنيات الذاكرة الخارقة ... و يمثل أول مجتمع (comunity) عربي متقدم فكرياً نحو الطريق الى فتح آلاف العقول العربية الجبارة .


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أسرار المذاكرة الفعالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أسرار المذاكرة الفعالة في السبت أكتوبر 03, 2015 1:16 pm

Admin

avatar
Admin

أسرار المذاكرة الفعالة


في مواضيعنا المتتابعة حول الذاكرة، وجدت أنه لابد من التطرق إلى كيفية المذاكرة بأسلوب نستغل من خلاله كل قدرات الذاكرة اللامحدودة، و لشرح ذلك بالتفصيل لا بد من تقسيم هذا الموضوع إلى أربع عناصر أساسية سوف نتطرق إليها في مقالات متتالية و هي: 1- إيجاد الدافع للمذاكرة، 2- وقت و مكان المذاكرة، 3- المذاكرة بأسلوب الذاكرة، 4- النجاح في الامتحان. و في هذا المقال الأول سوف ننطلق من إيجاد الدافع للمذاكرة.
1- إيجاد دافع للمذاكرة: من خلال تأملي في موضوع ضعف النتائج العلمية للطلبة في كل المستويات من الابتدائي إلى الجامعي، وجدت أن السبب رقم واحد و بدون منازع هو عدم وجود الرغبة في المذاكرة، وأنا لا أتصور أن طالب لديه دافع و عشق للمذاكرة لدرجة أنه يذاكر لمدة 15 ساعة يوميا أنه لن يتميز و لو لم يكن يعرف أي شيء عن أساليب المراجعة و طرقها الفعالة ! و لذلك من الضروري جدا أن نوضح طرق تقوية الدافع للمراجعة و جعل هذه الرغبة متوقدة دوما.
من خلال مطالعتي للكتاب الرائع "مائة طريقة لتحفز نفسك" لمؤلفه ستيف تشاندلر، وجدت أن أفضل الطرق من أجل تحفيز مستمر للذات هي بأن "تصوب عينيك دوما نحو الجائزة"، و أن "تستحضر دوما النتيجة السلبية التي تريد تجنبها"؛ و لنأخذ مثال عملي على طالب جامعي كيف يوجد دافع المذاكرة بهذه الطريقة، بالنسبة للتركيز على الجائزة فلو ركز أنه يجب أن يكون الأول على الدفعة للاستفادة من بعثة خارج الوطن مدفوعة كل التكاليف و أنه سيعود لبلده يحمل شهادة الدكتوراه من بلد أجنبي و يتقلد أعلى المناصب و يعيش في مستوى مادي ممتاز، فإن كان هذا الهدف واضح و مسيطر على تفكيره دوما فإن تحفزه للمذاكرة سيكون مستمر عبر الزمن و هو ما يدفعه لسهر الليالي و التميز، و بالنسبة للنتيجة السلبية فيمكنه أن يتصور أسف والديه عند رسوبه في السنة الجامعية أو ألمه من حرمانه من المشاركة في مسابقات الماجستير أو ضعف فرصه في الحصول على وظيفة، فلو تخيل تلك النتيجة السلبية باستمرار فستزيد دافعيته للمذاكرة و التميز الدراسي، و هذه الطريقة التي طرحناها هي الأفضل على الإطلاق فهي في الإدارة تسمى "العصا و الجزرة" أي زيادة دافعية العمال من خلال تحفيزهم بالجوائز و ترهيبهم بالعقوبة، و استخدمها الله تعالى مع البشر من خلال التحفيز بالجنة و الترهيب من النار، إذا فخلق الدافع الداخلي من خلال التركيز على الجائزة و تصور النتائج الوخيمة للفشل هي أفضل الأساليب و التي تتناسب تماما مع طبيعة النفس البشرية.
و مما يساعد على التصور الحقيقي للجائزة و يبقي الدافع للمذاكرة قويا دوما هو إيجاد قدوة حققت الهدف الذي تسعى إليه و تعيشه اليوم في أرض الواقع، فإطلاعك على سيرته، أو تتبع أخباره، أو الاحتكاك به إن كان ذلك ممكنا يعد من أكثر الأمور التي تجعل تصورك للجائزة حقيقي و يبقي شعلة الدافعية متوقدة داخلك.
و من الأسرار التي أريد أن أشرككم بها حول أفضل الأساليب للمحافظة على دافعية مستمرة في المذاكرة الدراسية، هي ضرورة أن تكافئ نفسك باستمرار عند التقدم في الطريق الذي حددته و عند تحقيق الخطوات في الطريق الصحيح و لو كانت خطوات بسيطة، و ذلك من خلال أن تمنح نفسك مكافأة بدون تأجيل مباشرة بعد الإنجاز و تختلف المكافآت حسب الإنجاز و حسب ما تعتبره أنت مكافأة، فقد يكون طعام نفضله، أو لعبة على جهاز الكمبيوتر، أو نشاط رياضي، أو مشاهدة على التلفزيون، أو شراء أشياء معينة أو الذهاب لأماكن معينة أو غير ذلك.

و أرجو أنكم قد استفدتم من هذا الموضوع....
دمتم في أمان الله...

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mem4.arab.st

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى